عقوبات مخالفي نظامي العمل والإقامة

عقوبات مخالفي نظامي العمل والإقامة

 

 

​​​مخالفو نظامي العمل والإقامة :

حرصت الوزارة على تصحيح مسار سوق العمل، وإزالة تشوهاته، فاتخذت لذلك العديد من المبادرات والبرامج، وأتبعتها بمهلة تصحيحية لعدة شهور، مهدت فيها الطريق لتصويب الأوضاع، ومنح الفرصة للمخالفين، بأن يسلكوا السبل القويمة، ليكونوا – سواء كانوا مواطنين أو وافدين –رقماً إيجابياً في الاقتصاد الوطني، وداعمين لبلدانهم، في إطار من الشرعية النظامية.

لم يكن هدف الوزارة توقيع العقوبات، والحصول على مبالغ الغرامات، وغير ذلك، بل كانت ومازالت تهدف لجعل بيئة العمل جاذبة للعمالة الوطنية، وحافظة لحقوق وكرامة جميع العاملين على أرض المملكة، فكان لزاماً عليها أن تتخذ من الإجراءات التي تعمل على تصحيح المسار، وردع المخالفين، وإفساح المجال للمجيدين المبدعين من أبناء الوطن، وأيضاً من العمالة الوافدة التي يحتاجها السوق السعودي، لذا كانت العقوبات الرادعة لكل من تسوّل له نفسه الخروج على النظام ومخالفته، سواء لنظام العمل أو الإقامة..

 
 
 
 
 
آخر تحديث:
15 جمادى الأولى 1437